الموقع الرسمي

بلاغ : المجلس الإقليمي لسيدي افني يرصد اعتمادات مالية مهمة لدعم المتضررين من جانحة كورونا.

b

رصد المجلس الإقليمي لسيدي افني  اعتمادات مالية مهمة، لدعم الخدمات الاستشفائية والوقاية الصحية، وأيضا لدعم تلاميذ الباكالوريا بالإقليم، بمنحهم لوحات الكترونية، قصد تمكينهم من متابعة دراستهم عن بعد، علاوة على اقتناء مواذ غذائية لفائدة  الأسر المتضررة المعوزة، و اقتناء معدات التطهير و التعقيم، و مستلزمات صحية.

وتأتي هذه المبادرة، وفق بلاغ للمجلس الإقليمي لسيدي افني، في إطار استمرار تفاعل هذا الأخير مع تداعيات جائحة كورونا على مستوى إقليم سيدي افني، وشروعاً في أجرأة ما أعلن عنه في البلاغ المؤرخ اليوم  الاثنين 30 مارس2020.

وأضاف البلاغ أن المجلس ينهي إلى علم ساكنة الإقليم وفعالياته أن عملية  توزيع المساعدات الغذائية ستتم وفق آلية سيتم التنسيق بشأنها مع السلطات المحلية.

وسيتم تخصيص اعتمادات خاصة لدعم الخدمات الاستشفائية والوقاية الصحية وما يرتبط بها من الحاجيات غير المتوفرة لدى القطاع الوصي.

وبعد أن جدد ثقته وتثمينه لحزمة الإجراءات التي تم اتخاذها بتوجيه من جلالة الملك، عبر رئيس المجلس الاقليمي لسيدي افني ” ابراهيم بوليد ”  أصالة عن نفسه و نيابة عن مجلس الإقليم، بمنتخبيه وأطره وأعوانه، عن ارتياحهم للتجاوب الإيجابي لساكنة الإقليم مع تدابير الحجر الصحي، مطالبا إياها بالتحلي بالصبر لتجاوز هذه المرحلة بأقل الأضرار

وفي الختام، نوه بلاغ المجلس الإقليمي لسيدي افني،  بمجهودات العاملين في الصفوف الأولى لمجابهة هذا الوباء من جال السلطة المحلية، و اطر صحية، أطباء و ممرضين، القوات المسلحة الملكية، الدرك الملكي، الأمن الوطني، القوات المساعدة، الوقاية المدنية، و عمال النظافة.

 

balalgh