المجلس الاقليمي يخصص 1007 من اللوحات الإلكترونية لتلاميذ الباك

أعلن رئيس المجلس الاقليمي لسيدي افني ، عن رصد اعتمادات مالية مهمة، لمحاصرة فيروس “كورونا” بالاقليم، وأفاد السيد ابراهيم بوليد رئيس المجلس الاقليمي لسيدي افني في بلاغ توصل الموقع بنسخة منه، أن هذا الأخير، رصد 2.3 مليون درهم لاقتناء المواد الغذائية لفائدة الأسر المعوزة، والمتضررة من فيروس “كورونا”، و سيتم توزيعها وفق آلية سيتم التنسيق بشأنها بين المجلس الاقليمي والسلطات المحلية. وفي نفس السياق رصد المجلس نفسه 1 مليون درهم ، لاقتناء معدات ومستلزمات صحية (حصة أولى) و  250.000 درهم درهم لاقتناء مواد التطهير والتعقيم.
 كما سيوزع المجلس الاقليمي لسيدي افني 1007 من اللوحات الإلكترونية على جميع تلاميذ الباكلوريا بالإقليم قصد مساعدتهم في متابعة دراستهم عن بعد بمبلغ مالي يقدر ب 1مليون درهم.
وتاتي هذه المبادرة حسب نفس البلاغ في إطار التفاعل مع تطورات انتشار جائحة فيروس كورونا كوفيد 19، وحرصا على تقديم الدعم لساكنة الاقليم المتضررة من هذا الوباء ودعما للمجهودات التي تبدل من طرف كل القطاعات لتكون في مستوى المرحلة، وبتنسيق مع عامل اقليم سيدي إفني ، وعملا بمقتضيات دورية السيد وزير الداخلية عدد 1248 بتاريخ 25 مارس 2020.
وبهذه المناسبة عبر رئيس المجلس أصالة عن نفسه ونيابة عن مجلس الاقليم، عن ارتياحهم للتجاوب الايجابي لساكنة الاقليم مع تدابير الحجر الصحي مطالبا إياها بالتحلي بالصبر لتجاوز هذه المرحلة بأقل الأضرار.
ونوه المجلس في البلاغ بمجهودات العاملين في الصفوف الأولى لمجابهة هذا الوباء من رجال السلطة المحلية، أطر صحية، أطباء، ممرضين، ،القوات المسلحة الملكية، الدرك الملكي، الأمن الوطني، القوات المساعدة، الوقاية المدنية و عمال النظافة.
Comments (0)
Add Comment